التشات، الفدّة والياضعيف

samedi 12 juin 2010 , Posted by ferrrrr at 01:36


قالت فادّة، للدقة، ظهرت كلمة "فادّة" في النافذة المخصصة للتشات بين الاصدقاء... امر يجمع كل الاصدقاء من بلد الياسمين، التشات بالكتابة في النافذة المخصصة لهذا الغرض... محبطة وعندها احتقان كما تقول، للدقة، كما ظهرت الكلمات في النافذة الصغيرة الخ... عندها احتقان؟ والحقنة الذي عندها بالبيت؟ الا يفعل شيئا حتى يرفع عنها الفدة، يفعل ما تفعله الحقنة الحقيقية على الاقل... تسمنه منذ سنوات بالبيت... ثم وبعد كل الاطباق بحلوها ومرّها تظهر منها كلمة "فادة" في التشات... "سمميه في الاكل"، هذه ظهرت عندها في النافذة المخصصة للتشات، غادرت الحصة، انقطع الاتصال... بها، يعني الامور جدية فعلا... يوم جديد وفدة جديدة في نافذة التشات، خسارة كبرى لاموال لا تنبت كالاعشاب الطفيلية، اموال تسقى بالعرق وصرف الكثير من رأسمال الكرامة، ثم تباد كلها في شراء الملابس لاكبر الماركات العالمية، لا تنقذ من الفدة وقت الشدة... "هل جربتي المصنوع الصيني؟ لن ينفع في الاهم طبعا ولكن تقتصدين على الاقل..."، ذهبت... يثغو لسبب تافه، لا يريد ان يكون من هو حقا... ويثغو ويثغو... لو جرّب مرة ان يكون دائما من هو، كما وقت النوم، او وقت الاكل (منفردا) او في الحمام (منفردا ايضا) كان اقلع عن الثغاء... "فادة"، لماذا تدفعين رحيق فرجك في امر لا يفرج كربك؟ غادرت، بمسح من القائمة طبعا... هذه العكس، بطالة فرج من اصحاب الشهادات... يحملون معهم الفدة من بلد الياسمين الى بلدان زهور اخرى... تلاقح الازهار وتقارب النباتات... مع ان البعد او القرب من خط الاستواء لا يهب شيئا جديدا، تربح شركات الطيران، فقط... يصل الابن البار من بلد الياسمين الى بلد آخر، اول صباح بعيدا عن الفدة، يفتح جعب معجون الاسنان الذي كان في حقائبه، ينظف اسنانه، واذا بالفدة تركبه من جديد... يجهل ان معجون الاسنان يقتنى حصرا في البلد المضيف، والا... فدّة

Currently have 5 commentaires:

  1. Mayday says:
    Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
  1. Mayday says:

    غلطة كبيرة. عند مغادرة بلد الياسمين من المستحسن التخلي حتى على الملابس الداخلية لتفادي جلب الفدة و بطالة الأعضاء التناسلية إلى البلد المضيف

  1. Voltairien says:

    فررر...نص رهيب ... يتحدث عن رعب قاتم ... ألا وهي الفدة
    ...فدة الياسمين الاصطناعي ... أو الفدة من الياسمين المركرك ...تكرار أزلي لرحيق مفقود ... واخيرا وكي أجيب شاعرة عرائية ... تذكرت اني لمدة طويلة كنت احرص اصطحابي للبلدان الباردة قلاصيني المحلية ...لكونها مستوردة ...واعدادا من جعب معجون اسنان صنع محلي ...فقط للابتسام

  1. ferrrrr says:

    أهلا فولتريان، جوابك للشاعرة طريف وحاسم، اما اشبيك تنطق (تكتب) في كلمة شاعرة عراقية باللهجة المصرية :) اشكوني زعمة هذه؟

  1. Mayday says:

    ما عرفتش على شكون تحكيو. هذي شاعرة عراقية بالمصري صعيبة عليّ. أما عندي حل معالجة الداء بالداء و هو يتمثل في ملإ الملابس الداخلية بالياسمين. و من المحبذ أن لا يكون في شكل مشامم -جمع مشموم- فقد يأدي ذلك إلى المفعول العكسي أي أن تزيد "العلاقة بالجنس تأزما" كما هو الحال عند البعض. الله يفكنا من المشامم

Leave a Reply

Enregistrer un commentaire